تعادل منتخبنا الوطني الأول مع نظيره الفلبيني  بهدف لمثله في المباراة التي جمعتها مساء امس في العاصمة القطرية الدوحة ضمن مباريات الجولة الرابعة من التصفيات النهائية المؤهلة إلى كأس آسيا ( الإمارات 2019).

ليحافظ بذلك المنتخب الفلبيني على صدارة المجموعة رافعا رصيده إلى 8 نقاط ، فيما رفع منتخبنا رصيده إلى 6 نقاط في المركز الثاني.

شوط سلبي

دخل منتخبنا المباراة بغية الضغط على المنتخب الفلبيني والاستحواذ وتسجيل هدف مبكر ، لكنه قوبل بصحوة ورغبة فلبينية بنفس الاصرار بحثا عن هدف السبق ، فكانت أول المحاولات متأخرة في الدقيقة 10 بتسديدة احمد ضبعان حولها الحارس نيل يونورد إلى ركنية  ، تبعها محمد بارويس بتسديده ابعدها الحارس على دفعتين .

وفي الجانب الأخر مرر قائد منتخب الفلبين فيليب جيمس كرة بينية للاعب إيان رامسي اندفع لها عياش والتقطها قبل أن يصل لها المهاجم .

وامسك منتخبنا بزمام اللعب في الخمس الدقائق الأخيرة التي شهدت اخطر فرص الشوط حيث ارتدت تسديدة علاء الصاصي الساقطة من العارضة والتي تابعها احمد ضبعان برأسه انتهت في احضان الحارس.

افضلية حمراء وتعادل قاتل

الشوط الثاني كان مختلفاً حيث ظهر منتخبنا بشكل أفضل وسيطر على الملعب وشن العديد من الهجمات بدأها بتمريرة علاء الصاصي لعبدالواسع المطري الذي ارسل كرة بينيه سددها احمد ضبعان قوية ارتطمت بالعارضة مؤكدة سوء الحظ لمنتخبنا ، وعقب تلك الهجمة حاول عماد منصور مباغته المرمى الفلبيني بكرة رأسية انقذها المدافع الفلبيني سيمون روتا من خط المرمى ، لكن عماد منصور أكد افضلية منتخبنا واحقيته بالتقدم حيث استغال الدربكة الدفاعية من الكرة التي وصلت من الركلة الركنية لمنطقة الجزاء الفلبينية ليلدغ الكرة في الشباك معلنا تقدم منتخبنا في الدقيقة 63 .

وحاول بعدها منتخبنا الضغط وزيادة الغلة التهديفية لكن خط الهجوم لم يستغل الفرص ، ليتلقى منتخبنا هدف قاتل في الدقيقة 89 من هجمة مرتدة قادها القائد الفلبيني فيليب الذي مرر كرة في الجهة اليسرى لتُعب كرة بينية وجدت امامها اللاعب ميك اووت الذي حولها في شباك منتخبنا محرزا هدف التعادل ، ولم تسعف الدقائق الاربع التي رفعها الحكم كوقت بدل ضائع منتخبنا من التقدم مجددا لتنتهي المباراة بتعادل المنتخبين بهدفين لمثلهما .