الأخبار

سيئون/اللجنة الإعلامية /موقع الاتحاد اليمني لكرة القدم

أكد الكابتن محمد هاشم نجم وحدة صنعاء وهداف بطولة الدوري العام للموسم الحالي ٢١/٢٢ برصيد ٧ اهداف الى أن الحصول على اللقب جاء بتوفيق الله ثم بتعاون الفريق الذي قدم مباريات قوية واستطاع الوصول للمباراة النهائية منوهاً إلى أن سوء الحظ وتكتل فريق فحمان في منطقة الدفاع حال دون تحقيق فريقه الفوز وحصد البطولة و التتويج باللقب الخامس وقدم هداف الدوري شكره لكل زملائه الذين وقفوا الى جواره ليكون أول لاعب وحداوي يحقق لقب الهداف وشكر الجهاز الفني والإداري على تحفيزهم له وقدم أيقونة الوحدة هداف البطولة اعتذاره نيابة عن زملائه اللاعبين للجماهير الزرقاء الوفية التي خرجت من الملعب حزينة ووعد كل محبي وجماهير الوحدة بأن القادم أجمل وأفضل والبطولات قادمة خاصة أن الفريق يمتلك خامات شابة

اللجنة الإعلامية/موقع الاتحاد اليمني لكرة القدم

بارك نائب رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم - رئيس اللجنة الإشرافية للدوري العام لاندية الدرجة الأولى لكرة القدم لكل الاندية وللشباب والرياضيين نجاح إقامة الدوري ومنافساته على مستوى المجموعتين الأولى والثانية ذهاباً واياباً ومنافسات المربع الذهبي في النصف النهائي والنهائي وما يشكل ذلك النجاح من ارتياح كبير لدى كل الرياضيين والمواطنين اليمنيين الذين وجدوا في الرياضة وفي منافسات كرة القدم فرصة للتخلص من الأوجاع ومعايشة الواقع الجميل الذي ينشده الجميع في واحدة من أهم صور الوحدة والمحبة بين أبناء وأندية اليمن وكل الجمهور اليمني الذي تابع المباريات وشجع وآزر من كل مكان في داخل اليمن وخارجه

وقال باشنفر : البطولة نجحت في الاعداد والتنظيم وفي حجم الاهتمام والدعم المقدم من الاتحاد للأندية المشاركة والذي لم يحدث من قبل ، وفي المشاركة والحرص الذي أبدته الأندية بالتواجد الفاعل وخوض المنافسات وتحمل مشاق السفر في ظل الأوضاع الصعبة التي تشهدها اليمن بسبب الحرب ، والاصرار على إقامة الدوري العام الذي أقيم ونجح ووصلت منافساته إلى بر الأمان بتعاون واهتمام وحرص الجميع من الأندية والحكام والجماهير وفروع الاتحاد ومكتب الشباب والرياضة بشبوة وسيئون وكذا اللجان التي تولت مهام الاعداد والإشراف والترتيب وإدارة المنافسات وانجاحها وتغطيتها اعلامياً في المواقع ووسائل الاعلام وفي وسائل التواصل الإجتماعي

وقدم تهنئته إلى أبطال الدوري فريق فحمان ابين أول الفرق وبطل الدوري والميداليات الذهبية والوحدة صنعاء وصيف البطل وصاحب المركز الثاني والميداليات الفضية والأهلي صنعاء الذي أحرز المركز الثالث والميداليات البرونزية وكل المكرمين من واقع الاحصائيات وهم الشعب حضرموت (الفريق المثالي) ونجم الوحدة صنعاء محمد هاشم(هداف الدوري) ومحمد أمان حارس شعب حضرموت (أفضل حارس) وفحمان ابين(أقوى هجوم) وكابتن الصقر تعز حسين غازي (اللاعب المثالي) وتمنى من الفرق البطلة وبقية الفرق الأخرى التي لم يحالفها التوفيق أن تستمر في نشاطها واستعداداتها لتعويض ما خسرته في الدوري القادم وفي النشاطات الكروية التي ستقام لبقية أندية الدرجتين الثانية والثالثة

مختتماً حديثه بدعوة البعض ممن راهنوا على فشل الاتحاد في اقامة الدوري وسعوا لافشاله أن يفهموا أنهم أصغر مما يعتقدون أنهم سيفعلونه وأن الاتحاد سيظل رده على الواقع بالاستمرار في اعماله وانشطته ومشاركاته دون أن يتوقف عند أي تراهات أو أحقاد


سيئون/ اللجنة الإعلامية/موقع الاتحاد اليمني لكرة القدم

لم يتمالك الكابتن محمد البعداني مدرب فريق نادي فحمان نفسه وهو يذرف الدموع ويحدثنا بعد نهاية المباراة ويقول:
أهدي هذا الإنجاز لقائد مسيرة فحمان المناضل أحمد المسيري، والمباراة كانت صعبة
وتعاملنا معها بواقعية أمام وحدة صنعاء الفريق الكبير وكان كل لاعبينا عند مستوى الثقة وكانوا رجالاً في الملعب وقدموا ماهو مطلوب منهم

وأضاف قائلاً: فرحتي وفرحة أبناء أبين وجماهير نادي فحمان لا توصف فقد استحقينا البطولة وتسجيل إسم فحمان بين كبار الأندية في اليمن وهذا رد على المشككين الذين قللوا من فحمان

وختم تصريحه بالشكر لكل من وقف الى جانب فحمان للوصول لهذه اللحظة التاريخية التي لن تنسى

المقالات