الأخبار

البصرة /موقع الاتحاد اليمني لكرة القدم تمكن منتخبنا الوطني للشباب من الفوز على المنتخب البحريني بهدف دون مقابل في المباراة الأخيرة التي جرت على ملعب البصرة الدولي في بطولة غرب آسيا ضمن منافسات المجموعة الأولى وكان لمنتخبنا الوطني للشباب الأفضلية في السيطرة والاستحواذ والحرص والإصرار والحماس وبناء الطلعات الهجومية بشكل متوازن دون التفريط في الحذر وتغطية المنطقة الخطرة لمنتخبنا ونجحت إحدى الهجمات في صناعة الفارق المطلوب يعد عرقلة واضحة من قبل دفاعات المنتخب البحريني للنجم محمد بوتشي ليحتسب الحكم ضربة جزاء في الدقيقة 8 نفذها هشام بلابل ووضع الكرة في الشباك البحرينية مسجلاً الهدف الأول لمنتخبنا وكاد المنتخب البحريني أن يسجل التعادل في الدقيقة 27 لكن هشام بلابل تولى مهمة ابعاد الكرة وحاول في الدقيقة 30 قاسم الشرفي أن يسدد من هجمة سريعة بذكاء في الزاوية اليمنى لحارس البحرين لكن الكرة اصطدمت بمدافع البحرين وتحولت إلى ركنية وسجل قاسم الشرفي من عكسية هدفاً ثانياً في الدقيقة 42 لكن الحكم الغاه بداعي التسلل في الوقت الذي لم يكن هناك تسلل بشهادة المحللين والمتخصصين لينتهي الشوط الأول بتقدم يمني أداءً ونتيجة في الشوط الثاني حاول منتخب البحرين للشباب العودة إلى المباراة وإدراك التعادل فظهر أكثر ترتيباً لصفوفه من الشوط الأول وخاصة في بدايات الشوط وشكل أكثر من هجمة خطرة أبرزها في الدقيقة 62 من كرة طولية من منتصف الملعب وصلت لكابتن البحرين عبدالله الخلاصي الذي واجه حارس منتخبنا وجهاً لوجه ووضعها في المرمى لكن بسام فريد تصدى لها وابعدها وانقذ المرمى من هدف بحريني محقق وجاءت تغييرات مدرب منتخبنا محمد النفيعي لتنشيط الأداء الذي بدأ في التراجع..ليعود منتخبنا إلى وضعه الطبيعي مهاجماً ومبادراً ولم يحتسب الحكم ضربة جزاء واضحة في الدقيقة 79 بعد عرقلة دفاع البحرين للاعبنا محمد ابراهيم..وجاءت بعد ذلك تسديدة لحسن الكوماني علت العارضة..وتلاها تسديدة خطرة داخل العمق البحريني لزكريا طفطوف في الدقيقة 85 كاد يضيف منها هدفاً ثانياً لولا يقظة حارس البحرين الذي ابعدها بصعوبة..وتوالت هجمات منتخبنا وتسيده لمجريات اللعب حتى أعلن الحكم نهاية المباراة بفوز منتخبنا على المنتخب البحريني بهدف دون مقابل صعد به إل المركز الثالث بعد أن كان في المركز الأخير وسجل قاسم الشرفي من عكسية هدفاً ثانياً في الدقيقة 42 لكن الحكم الغاه بداعي التسلل في الوقت الذي لم يكن هناك تسلل بشهادة المحللين والمتخصصين لينتهي الشوط الأول بتقدم يمني أداءً ونتيجة في الشوط الثاني حاول منتخب البحرين للشباب العودة إلى المباراة وإدراك التعادل فظهر أكثر ترتيباً لصفوفه من الشوط الأول وخاصة في بدايات الشوط وشكل أكثر من هجمة خطرة أبرزها في الدقيقة 62 من كرة طولية من منتصف الملعب وصلت لكابتن البحرين عبدالله الخلاصي الذي واجه حارس منتخبنا وجهاً لوجه ووضعها في المرمى لكن بسام فريد تصدى لها وابعدها وانقذ المرمى من هدف بحريني محقق وجاءت تغييرات مدرب منتخبنا محمد النفيعي لتنشيط الأداء الذي بدأ في التراجع..ليعود منتخبنا إلى وضعه الطبيعي مهاجماً ومبادراً ولم يحتسب الحكم ضربة جزاء واضحة في الدقيقة 79 بعد عرقلة دفاع البحرين للاعبنا محمد ابراهيم..وجاءت بعد ذلك تسديدة لحسن الكوماني علت العارضة..وتلاها تسديدة خطرة داخل العمق البحريني لزكريا طفطوف في الدقيقة 85 كاد يضيف منها هدفاً ثانياً لولا يقظة حارس البحرين الذي ابعدها بصعوبة..وتوالت هجمات منتخبنا وتسيده لمجريات اللعب حتى أعلن الحكم نهاية المباراة بفوز منتخبنا على المنتخب البحريني بهدف دون مقابل صعد به إل المركز الثالث بعد أن كان في المركز الأخير

موقع الاتحاد اليمني لكرة القدم

يلعب غداً الأحد منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم آخر مبارياته في بطولة غرب آسيا أمام المنتخب البحريني في الخامسة مساءً على ملعب البصرة الدولي

ويدخل لاعبو منتخبنا المباراة بعزيمة وإصرار لمواصلة الأداء الذي قدموه أمام (مستضيف البطولة) المنتخب العراقي يوم أمس وفازوا من خلاله بهدف مقابل لا شيء

وسيبحثون عن نتيجة وفوز آخر يحققونه على المنتخب البحريني خاصة بعد تأكيد المدير الفني للمنتخب محمد النفيعي بعد مباراته الأخيرة بأن مستوى المنتخب ارتفع إلى الأفضل بعد خوضه المباراتين الأولى والثانية واستفاد منهما كونه لم يمر بفترة إعداد كافية ولا مباريات تجريبية

ويعتبر الفوز لمنتخبنا مهماً ومؤثراً في إعادة ترتيب منتخبات المجموعة الأولى وفي تحسين موقع منتخبنا في الترتيب كونه يقع في المركز الأخير بثلاث نقاط ، حيث سيمكنه الفوز من القفز إلى المركز الثالث متقدماً على منتخب البحرين 4 نقاط ومنتخب فلسطين 3 نقاط في حال فاز المنتخب العراقي أو تعادل مع منتخب فلسطين في مباراة الثامنة مساءً يوم غدٍ والتي سيسعى فيها المنتخب العراقي لاستعادة الصدارة من المنتخب الكويتي وضمان التأهل

وسيكون الفوز في متناول لاعبي منتخبنا إذا لعبوا بنفس الحرص والإصرار والإتقان في التعامل مع مجريات اللعب وامكانات المنتخب البحريني دون التقليل منه كونه خسر بالأربعة أمام العراق

عدن / المنسق الإعلامي عصام علي / موقع الاتحاد اليمني لكرة القدم

ركز المدرب الوطني الكابتن قيس صالح في تدريبات اليوم للاعبي المنتخب على التدقيق في جزيئات الاستلام والتسليم وحسن الإنتشار داخل مربعات الملعب وكيفية الضغط العددي على حامل الكرة من الفريق الخصم.
ودقق الكابتن قيس مع كل لاعب اثناء تمرير اللعبة وضرورة تفاهم الاظهرة مع خطوط الوسط ، وواجب الاسناد والعودة لاغلاق المساحات وتضييقها امام المهاجمين.
واشتمل التمرين الصباحي على تنفيذ الكرات الثابتة الى المرمى فوق حائط الصد،
بالمقابل ابدع الكابتن محمد درهم مدرب الحرّاس في إختزال التدريب الصباحي للثلاثة الحراس في رسم مثلث بالحبل داخل منطقة الجزاء والتوصل عملياً الى كيفية تضيق المساحة امام المهاجم اثناء التقدم نحو الكرة او الارتماء أمام قدم المهاجم او اختيار زاوية السقوط.
واختتم الكابتن قيس التمرين الصباح بتدريب على كيفية تنفيذ ركلات الجزاء الترجيحية مع الاشادة او التعديل على اختيارات اللاعبين لزوايا التسديد الملاحظات على طرق التنفيذوا مطالباً الجميع بإعتماد اللاعب على الذكاء عند تنفيذ الكرات من فوق علامات الجزاء والترجيح.
من جانبه أشاد عبدالرحيم الخشعي مدير المنتخب بكفاءات المدرب قيس محمد الذي اوصل اللاعبين الى هذا المستوى من التجانس في الاداء داخل الملعب واضاف مدير المنتخب: استشعاراً بحجم المهمة نرى الجهاز الفني يهتم بكل التفاصل الفنية الصغيرة التي يحتاجها اللاعب الناشئ وكذا جميع لاعبي المنتخبات الوطتية، فتمرين اليوم جسد عقلية وكفاءاة الجهاز الفني المتمثل بالكابتن قيس مدرب المنتخب ومعه مساعده الكابتن فيصل اسعد ومدرب الحرّاس المبتكر الكابتن محمد درهم الذين يحاول جاهداً ابتكار اساليب وطرق وفق المتاح من الادوات لتسهم في احراز تقدم في امكانية صنع مهارة حرّاس مرمى مجتهدين في قرأت الكرات قبل وصولها الى منطقة ال (18)، واعرب عن سعادته بما راه في تدريب الصباح للاعبي المنتخب الذي احتضنه نادي وحدة عدن.

المقالات